الـDNS – طريقك المختصر لمواقع الويب

Apr 16, 2019


لما بتفكر تبعت رسالة لشخص تعرفه في البريد فأنت محتاج تكون عارف عنوانه كويس؛ علشان تبقى ضامن إن الرسالة توصله شخصياً ومتوصلش لأي حد تاني، نفس الكلام موجود وبيحصل في عالم الإنترنت. كل جهاز متصل بالإنترنت بيكون له عنوان خاص بيه بيميزه عن أي جهاز تاني، العنوان ده بيسموه الـIP Address.

دلوقتي أنت بتسأل وتقول هو إيه الـIP Address ده أصلاً؟

الـIP Address هو اختصار لـInternet Protocol Address، وبيكون المسئول عن إن كل جهاز موجود في شبكة الإنترنت يكون له عنوان خاص بيه، فبتقدر عن طريقه تستقبل وتبعت البيانات على الإنترنت، وعندك شركات إنترنت مثلاً زي WE بتكون مسئولة عن إنها توفر لكل مستخدم عنوان IP خاص بيه.

طب هل الـIP كله بيكون نوع واحد وبيتكون من إيه؟

بدايةً فيه نوعين من عناوين الـIP:

الـIPv4:

ده بيتكون من 4 خانات عبارة عن 32 bits بتفصل بينهم نقطة، وكل خانة بيكون مكتوب فيها مجموعة أرقام من 0 لـ255 وبيكونوا بالشكل ده (10.24.211.125).

الـIPv6:

بيتكون من 8 خانات عبارة عن 128 bits بتفصل بينهم علامة (:).

أي موقع بتتعامل معاه بيكون ليه IP Address وبالتالي المفروض علشان ابحث عن الموقع اكتب الـIP بتاع الموقع.
لك أن تتخيل كمان إنك كل مرة تحتاج فيها تفتح الـFacebook هتروح المتصفح وتكتب في عنوان الـURL مجموعة أرقام، ونفس الكلام لما بتيجي تفتح الـYouTube وغيرهم، وإنك محتاج تحفظ قائمة أرقام، وهو نفس فكرة إنك تتخيل لو محتاج تتصل على حد لازم تكون حافظ رقمه بدل ما تجيب اسمه وتضغط على “اتصال”.

ده أساساً شيء صعب جداً، وهنا بيظهر الـDNS.

الـDNS أو الـDomain Name System هو نظام تسمية اتعمل لأجهزة الكمبيوتر والموارد والخدمات الخاصة بالإنترنت.

وكان هو الحل اللي وصله “Mockapetris” لما في يوم جاله مديره وطلب منه يبص على 5 مقترحات ويحسن سجلهم ويوصل لحل وسط، وقتها اقترح تسمية جديدة للمواقع الإلكترونية سنة 1983.
اقترح إنها تكون بتشمل أسماء الـHost، مثلاً للأغراض التجارية استخدم (com.)، وقبل نهاية 1985 النطاقات أصبحت أعلى وأوسع، ومع (com.) زود 6 أسماء جديدة (gov. & .net & .mil & .int & .org & .edu).

كمان هو بيترجم الأسماء المحفوظة لعناوين IP رقمية؛ لأن دي الحاجة اللي بيتعامل معاها الكمبيوتر مش مجرد الكلام اللي بنكتبه في البحث.

عملية التحويل دي بتتم في أجزاء من الثانية بين مجموعة من الخوادم (Servers):

Resolver:

وده اللي بيستقبل الكلام اللي بنكتبه في البحث وبعد كده بيحوله للـRoot Name Server.

Root Name Server:

وهو يعتبر الخطوة الأولى في ترجمة أسماء المواقع إلى عناوين IP، وبيقوم بتوصيل الطلب لـTLD Server.

(Top-level Domain Name Server (TLD:

بيستضيف الـTLD Server الجزء الأخير من اسم أي موقع فمثلا لو جربت تروح لموقع AAPG Suez هتلاقي الـLink بتاعه بينتهي بـ(net.) وبالتالي هيكون الموقع محفوظ على الـTLD Server الخاص بـ(net.).

Authoritative Name Server:

هو آخر نقطة في نظام الـDNS، بحيث بيتم فيه التعرف على الـIP Address الخاص بالموقع المطلوب؛ علشان يبعته للمستخدم.

بعد ما عرفت نبذة عن الـIP والـServers والـDNS، جه الوقت اللي تعرف فيه إزاي العملية دي بتتم من البداية بشيء من التفصيل:

تخيل إنك كتبت في أي متصفح وبحثت عن blog.aapgsuez.net فاللي بيحصل بيكون كالآتي:

1- أولاً بيشوف إذا كانت الصفحة موجودة في Cache (ذاكرة) الكمبيوتر أو الـResolver، لو كانت موجودة فبيستدعي الصفحة على طول من غير ما يروح لباقي الـServers.
2- أما لو مش موجودة فبيبدأ يوصل للـServers، بيبعته للـRoot، وبيسأله عن الـIP، مهمته مش إنه يجيب الـIP ولكن هيوجهه للـTLD المسئول عن الـ(net.).
3- بيوصل للـTLD وبيبدأ يبحث عن الإسم بالكامل، وبعدها بيوجهه للـAuthoritative Server، هو اللي متخزن عليه الـIP بتاع AAPG Suez Blog.
4- أول ما تظهر الصفحة على الكمبيوتر بتتحفظ في Cache الكمبيوتر والـResolver بحيث المرة اللي بعدها لما تبدأ تدور على الـBlog متكررش العملية من تاني وده علشان يحافظ على الوقت.

والـGifographic ده بيوضح النقط اللي فاتت باختصار.

من الخطوات دي هتلاقي إن العملية فيها 3 أنواع من الـQueries، وهي العمليات اللي بتتم بين الـServers وبعضها:

  • Non-Recursive Query:
    وده الطلب بين المستخدم الـResolver، لكنه لقى الموقع موجود في Cache الكمبيوتر أو الـResolver وبالتالي مش هيكمل العملية.
  • Recursive Query:
    وده لو الموقع مش موجود في الـCache فهيبدأ الخطوات اللي اتكلمنا عنها.
  • Iterative Query:
    ودي جميع الـQueries اللي بتم بعد الـRecursive Query، واللي بتم مع الـRoot والـTLD والـAuthoritative.

ده غير إن فيه شركات قدرت تطور في نظام الـDNS زي شركة Google واللي بتمتلك أشهر DNS Server موجود في العالم وهو “Google Public DNS”، واللي بيمتاز بالسرعة والأمان. ووصل عدد الـRequests اللي بتستقبلها Google DNS Servers لحوالى 400 مليار Request.

وبكده تكون عرفت أهمية الحل العبقري اللي قدمه “Mockapetris”، وكذلك الخطوات والمراحل اللي بتحصل بين الـDNS والـServers، وقد إيه وجود الـIP Address والـDNS سهلوا عليك مشاكل كتير كانت هتواجهك في أصغر حاجة هتبحث عنها على الإنترنت.


Technology



مقالات ذات صلة





عصفورين سرعة التصفح والـSEO بحجر واحد اسمه الـAMP

Feb 21, 2018

Section |  Technology

فريق الـIT أو الـInformation Technology بنختصره دائماً في صورة “شرطة الهاكرز”. لكن الحقيقة الـJob Description بتاعته بتختلف من شركة لشركة حسب طريقة وحجم تعاملاتها. وفي بعض الاماكن بينحصر دور الـIT كـDesigners أو Developers….

...اقرأ المزيد


الـFramework چوكر الوقت والنتيجة

Mar 7, 2019

Section |  Technology

في كلامنا عن الـWeb Design والـWeb Development، عرفنا إن الاتنين بيكملوا بعض؛ الأول بيهتم بالشكل الخارجي للموقع من صور وأشكال وخطوط وألوان. بينما التاني بيهتم أكتر بـFunction الشكل ده

...اقرأ المزيد


الـDNS – طريقك المختصر لمواقع الويب

Apr 16, 2019

Section |  Technology

لما بتفكر تبعت رسالة لشخص تعرفه في البريد فأنت محتاج تكون عارف عنوانه كويس؛ علشان تبقى ضامن إن الرسالة توصله شخصياً ومتوصلش لأي حد تاني، نفس الكلام موجود وبيحصل في عالم الإنترنت. كل….

...اقرأ المزيد